زيارة موقعنا
الشميساني/شارع جابر بن حيان/مجمع 56
اتصل بنا
0096265658402
ارسال رسالة
dr_shatha_2@yahoo.com
اوقات العمل
السبت-الخميس:11ص-7 م
التوحد

التوحد / استشارية طب نفسي في الاردن /د .شذى ابو حمده

التوحد

التوحد او الذاتوية هو احد اضطرابات التطور المسماة في الطيف الذاتوي

Autistic spectrum disorder

وسابقا كان يصنف كاضطراب عصابي نمائي

– والذي يظهر في سن مبكرة قبل بلوغ الطفل سن الثلاث سنوات في الاغلب , اي ان الطفل يكون لديه توحد منذ الولادة ولكن الاعراض قد لا تكون واضحة لدى الاهل بالذات في السنة الاولى من العمر وتصبح اكثر وضوحا لاحقا .

** الاعراض الرئيسية لاضطراب التوحد:

– خلل في التفاعل الاجتماعي

– خلل في التواصل والنشاط التخيلي.

– القلة الملحوظة للانشطة والاهتمامات والسلوك المتكرر آليا.

حيث ان حوالي 50% من اطفال التوحد لديهم لغة مفهومة تساعدهم على التواصل مع الاخرين والبعض الاخر لديهم صعوبة او اكثر في صورة من صور التواصل اللفظي وغير اللفظي .

** اسباب مرض التوحد:

السبب الرئيسي للتوحد غير معروف فالابحاث لم تصل حتى الان الى السبب المباشر للمرض ولكن يعتقد انه نتيجة :

– اضطراب غير معروف في وظائف المخ

– اضطرابات في النواقل العصبية مثل السيروتونين والدوبامين (زيادة)

– وجود عيوب تصويرية تشريحية في جزء من المخ مثل المعروف سيربيلم (ضمور)

– عوامل جينية ووراثية حيث وجد ان نسبة احتمالية حدوث التوحد عند التوائم المتماثلة تصل الى 35-95% كذلك احتمالية انجاب ابناء اخرين لديهم توحد تصل الى 3-4% عند الاسر التي لديها طفل توحدي.

– عوامل متعلقة بتربية الطفل حيث كان يعتقد بأن الاهل المتبلدين في التعبير عن مشاعرهم تجاه اولادهم اكثر عرضة لحدوث التوحد لدى ابنائهم ولكن لم تثبت صحة هذه النظرية وليس هناك علاقة واضحة بين عمر الوالدين والتوحد.

** عوامل تزيد من احتمالية حدوث التوحد :

– منها حدوث نزف اثناء الحمل وبالذات في الاشهر الاولى

– الالتهابات الفيروسية اثناء فترة الحمل مثل الحصبة الالمانية او تضخم الخلايا الفيروسي والالتهابات الميكروبية في الجهاز العصبي .

– الاكثار من استعمال العقاقير اثناء الحمل .

– نسبة حدوث التوحد عند الذكور اعلى من الاناث 4:1

لا يوجد هناك سبب واضح لذلك ولكن الحالة تكون اشد عند الاناث من حيث وجود تأخر في الادراك العقلي .

** العلاج :

– ان طفل التوحد يجب ان يوضع في برنامج تعليمي مصمم لاستيفاء احتياجاته النفسية مع التأكيد الشديد على التفاعل الاجتماعي المناسب وامكانية تبادل الافكار عن طريق الكلام او الكتابة او الاشارات.

– حيث ان التدخل المبكر من الممكن ان يؤدي الى نتائج طيبة وقد وجد ان ارتفاع مستوى الذكاء ووجود قدرة على الكلام قبل سن الخامسة هما من العوامل التي تزيد من الاستجابة للبرامج العلاجية .

**انواع العلاج :

– العلاج السلوكي

– علاجات امراض النطق واللغة

– العلاج التربوي – التعليمي

– العلاج الدوائي مثل مثبطات استرداد السيروتونين

– مضادات الذهان مثل الرسبيردال.

مضادات التشنج في حالة وجود شحنات صرعية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.